منتديــــــــــــــات بوابـــــــة الساورة بني ونيف

مرحبا بك عزيزي الزائر
المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


المواضيع الأخيرة
» كتب نادرة .....للتحميل......على منتدانــــــا فقط
الإثنين أبريل 13, 2015 3:45 pm من طرف رابح

» ** اكتب اسمك و شوف العجب العجاب**
الإثنين أبريل 13, 2015 3:38 pm من طرف رابح

» تعلموا من هذه الحكمة
الإثنين أبريل 13, 2015 3:37 pm من طرف رابح

» هل تعلمون ؟
الإثنين أبريل 13, 2015 3:33 pm من طرف رابح

» قرص السبيل في الفيزياء
الأربعاء يناير 21, 2015 2:32 am من طرف Reader

» الرياضة مليحة
السبت ديسمبر 20, 2014 4:15 pm من طرف رابح

» الكمبيوتر وأضراره
السبت ديسمبر 20, 2014 4:11 pm من طرف رابح

» الشتاء والبرد
السبت ديسمبر 20, 2014 4:07 pm من طرف رابح

» عذرا على طول الغياب
السبت ديسمبر 20, 2014 4:03 pm من طرف رابح

» وين راكم ياناس بني ونيف
السبت ديسمبر 20, 2014 4:00 pm من طرف رابح

» رانا هنا مانسيناكم
السبت ديسمبر 20, 2014 3:49 pm من طرف رابح

»  حروف الهجاء في شكل قصة للاطفال
الإثنين أكتوبر 13, 2014 3:12 pm من طرف alilo_omar

» مذكرات مهمة لاقسام التحضيري
الإثنين أكتوبر 13, 2014 3:11 pm من طرف alilo_omar

» قرص شامل للقسم التحضيري
الإثنين أكتوبر 13, 2014 3:10 pm من طرف alilo_omar

» اكتشاف مذهل حول غسل الجنابة و الام الظهر
الجمعة أكتوبر 10, 2014 5:34 pm من طرف haythamhima

» عيد الأضحى
الخميس أكتوبر 09, 2014 11:39 am من طرف رابح

» حــــــــوار مع مثقف حــــول علماء الجــزائر وأعلامها
الثلاثاء يوليو 29, 2014 8:29 pm من طرف ياسين عمر

» ** ســـــــــــــــــــــــــــــؤال..**
الأحد يوليو 20, 2014 1:48 pm من طرف رابح

» جمعة مباركة
الجمعة يوليو 18, 2014 1:55 pm من طرف رابح

» من الأسماء نفيسة
الخميس يوليو 17, 2014 8:53 pm من طرف رابح

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 270 بتاريخ الثلاثاء يونيو 22, 2010 4:52 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

دخول

لقد نسيت كلمة السر

مركز التحميل


عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استشارة عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الأحد يناير 24, 2010 3:52 am

عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

أسباب الخيانة الزوجية و وسائل اكتشافها وطرق الوقاية من حدوثها .

تعد الخيانة الزوجية خنجراً مسموماً فتاكاً يعصف بالحياة الزوجية والأسرية، فنتائجه تتعدى حدود الزوجين والأبناء بل يمتد صداها إلى المجتمع بدءاً من الأقارب والجيران والأصدقاء، وصولاً لإلى ضرب منظومة القيم التي تحكم العلاقة بين الأسرة والمجتمع.

وإذا كانت القيم الاجتماعية بشكل عام تتصدى لهذا الموضوع من وجهات نظرٍ مختلفة فإن الخيانة الزوجية في نظر الإسلام واحدة سواء كانت من الزوج أو الزوجة، وعقوبتها واحدة سواء كان مقترفها الزوج أم الزوجة فقد قال النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم: الثيب بالثيب جلد مائة وتغريب عام، والثيب لفظ يطلق على الذكر المتزوج أو الأنثى المتزوجة على حدٍ سواء.

أسباب الخيانة الزوجية :

أسباب تعود للزوج:

• العجز الجنسي مثل ضعف الانتصاب أو سرعة القذف أو ضعف الشهوة الجنسية.

• الغياب المتواصل والمتكرر للزوج عن المنزل ولفترات طويلة للعمل أوالدراسة أو العلاج أو التنزه وعدم إشباع حاجات المرأة الجنسية والنفسية والعاطفية.

• مركز الرجل وموقعه في العمل وتكرار تواصله مع النساء وبشكل مباشر.

• ضعف الوازع الديني عند الرجل وسيطرة غريزته الجنسية وجموحها بشكل كبير.

• نمط التربية الذي عاشه الرجل في طفولته وغياب الضوابط القيمية الأسرية.

• ضعف شخصية الرجل في نظر زوجته وعدم اقتناعها به.

• الإدمان على الجنس والغريزة الجنسية العالية عند الرجل.

• عدم التريث في اختيار الزوجة الصالحة والتركيز على الجانب الجمالي الخارجي.

• عدم اهتمام الرجل بالمرأة وإشباع رغباتها ومدحها والإطراء عليها وتلبية حاجاتها.

• عدم اهتمام الزوج بنفسه وهندامه ونظافته الشخصية.

• عنف الرجل ضد الزوجة بالقول والعمل وأمام الآخرين.

أسباب تعود للزوجة:

• مرض المرأة وعدم قدرتها على تلبية حاجات الزوج الجنسية والعاطفية.

• عدم تزين المرأة لزوجها وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

• حاجة المرأة إلى الأمن مع ضعف شخصية الزوج والسير حسب آراء الآخرين.

• شعور المرأة بفقدان التقدير والاحترام للذات من قبل الرجل.

• البرود الجنسي عند المرأة وميلها لإغراء الرجال جنسياً كسلوك تعويضي.

• الإدمان على الجنس والغريزة الجنسية العالية عند المرأة.

• غياب الوازع الديني وضعف الضمير والرقيب الداخلي عند المرأة.

أسباب مجتمعية :

• الزواج التقليدي دون التشاور بين الزوجين وفرضه بحسب عادات وتقاليد سائدة.

• انتشار بؤر الفاسد وإغراء المرأة إلى ممارسة الخطيئة بالمال والسلطان والوظيفة.

• التفكك الأسري والتنشئة الاجتماعية غير السوية والتمييز بين الأبناء.

• ضغوطات الحياة والتطور المادي والاندماج في سوق العمل.

• دور وسائل الإعلام المختلفة في نشر الفتن المثيرة للغرائز والجنس.

• العلاقات الحميمة المنفتحة الخارجة عن الحدود في العلاقات الأسرية الاجتماعية.

• انعدام لغة الحوار بين الزوجين نتيجة سوء الاختيار وفرض الأهل للزواج بطريقة تعسفية.

• مفهوم الحرية غير المضبوطة وتطبقيه خارج حدود القيم المتعارفة.

• الظروف البيئية الفاسدة التي تعيشها المجتمع فيها تجعل من الخيانة شيئا طبيعيا ومقبولا.

• اختلال التوازن في دور كلٍ من الزوجين ومختلف شرائح المجتمع خلق جواً من التداخل في العلاقات والأدوار والمهمات.

وسائل اكتشاف الخيانة الزوجية ومظاهرها:

يمكن اكتشاف الخيانة الزوجية بوسائل متعددة منها:

• سوء التواصل بين الزوجين والعزوف عن الممارسة الجنسية الطبيعية المعتادة.

• التحول في السلوك الاجتماعي السوي والتوجه إلى السلوك المنحرف لدى الزوج أو الزوجة، أو كلاهما.

• رفض وعدم تقبل للطرف الآخر والنفور منه.

• عدم الشعور بالنشوة والمتعة أثناء الممارسة الجنسية بين الزوجين بسبب توجه مشاعر أحدهما بعيداً عن الآخر.

• الخروج من المنزل في أوقات غير معلنة وغياب الزوج أو الزوجة عن المنزل أو العمل في الأوقات المحددة.

• عدم اكتراث الزوج أو الزوجة بالبيت وقلة العناية بالأسرة.

• عدم الاهتمام بالآخر على مستوى المشاعر، وعدم تلبية حاجاته الجنسية والعاطفية.

• الكذب والخداع والمراوغة بين الزوجين.

• انحطاط وانحدار في منظومة القيم عند الزوج أو الزوجة أو كليهما.

• رفض بعض الأزواج تدخل بعض الوسطاء للتدخل للحل نتيجة لرضاه عن الحالة الجديدة الناشئة عن الخيانة الزوجية.

• رفض التوجه للمرشد أو المعالج النفسي خشية اكتشاف سر الزوج أو الزوجة.

• إصرار الزوج أو الزوجة على استمرار الخلاف بينهما كرغبة داخلية في استمرار علاقته الجنسية غير الشرعية.

علاج الخيانة الزوجية :

الواضح من استعراض مظاهر هذه المشكلة يجعنا ملزمين للقيام بعمل كبير ومهني لتكمن عملية العلاج من النجاح وذلك بتكاتف الجهود وخاصة لتقوية الروابط الأسرية بين الزوجين، وزيادة مساحات التوعية والتثقيف والإرشاد الأسري كإجراء وقائي وضمن خطة قومية يشارك فيها كل من له صلة بهذا الموضوع من قطاعات المجتمع المختلفة من مؤسسات ومدارس وجامعات ودور عبادة وأخصائيين بدءاً بالاهتمام باختيار الزوجة الصالحة والزوج الصالح وعدم تغليب الجوانب المادية كأساس لهذا الاختيار،

بالإضافة إلى تنمية وتقوية الوازع الديني و الرجوع إلى الله والبعد عن وسائل الإثارة والاختلاط الممنهج ، وتقليل التعرض للفتن المثيرة للغرائز بوسائلها المختلفة، وضرورة التعرف على المشكلات الزوجية في وقت مبكر والاهتمام بها وإيجاد حلولٍ إيجابية لها، والتوعية بأساليب حل المشكلات من خلال اعتراف صاحب المشكلة بمشكلته والتعاون في حلها بدل الإنكار أو التمادي مما يجعل الطرف الآخر يلجأ لغيره لإشباع رغباته أو العناد والتمسك بالرأي مما يزيد من النفور وتفاقم المشكلة واللجوء إلى أطراف خارجية قد تكون سبباً في ازديادها.

إن من الأهمية بمكان أن تقوم الدولة بإنشاء المزيد من المراكز والمؤسسات المجتمعية المتخصصة في الإرشاد الأسري والنفسي للتصدي لهذه المشكلة على الصعيد النمائي والوقائي والعلاجي لتحصين المجتمع ووقايته من هذه الآفة باعتبار الخيانة الزوجية هي بداية النهاية للمجتمع بأسره، وعلاجها يشكل ضرورة قصوى باعتباره ردعاً ودرعاً واقياً للمجتمع وداعماً ومسانداً لتماسكه وتطوره ونمائه.


عن موقع المستشار
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء يناير 26, 2010 8:44 pm



بسم الله و الصلاة على رسول الله...
الخيانة الزوجية سم قاتل بالفعل....و فيروس لازال يفتك بالكثير من العائلات و يهدد استقرارها في عالمنا العربي...
لكن وجب علينا خلال دراستنا لهذه الظاهرة ان نراقب مدى تزامن و ظهور هذا الفيروس في عالمنا العربي و الاسلامي...
ماذا اود ان اقول؟
لربما تراجع الصحوة الإسلامية في الامم العربية و ابتعادها عن النهج الذي سطرتها الشريعة و ارتضاها المولى-عز وجل-ووضحه منهج المصطفى-صلى الله عليه و سلم- هو سبب ظهور هذا الفيروس و الكثير الكثير من تبعاته....
انا لست من اؤلئك الذين يرجعون الخيانة الزوجية الى فشل المعاشرة الجنسية بين الزوجين..مطلقا
و اقول:ان لنا في رسول الله صلى الله عليه و سلم اسوة حسنة...
فلو تمعن الواحد منا في حياة المصطفى -صلى الله عليه و سلم-لاكتشف اسرارا كثيرة من اسرار الحياة...
هل تدركون ان المصطفى-صلى الله عليه و سلم- عندما تزوج بامنا خديجة -رضي الله عنهابقي معها 25 سنة حتى انتقلت الى الرفيق الاعلى...و رغم انه صلى الله عليه و سلم كان اصغر منها سنا بكثير...الا انه لم يتزوج عنها في حياتها...
ليس هنا فقط..بل انه -صلى الله عليه و سلم- بقي سنين طوال بعد وفاتها-رضى الله عنها-بدون زواج ...-هذا ان دل على شئ فانما يدل على مدى اهمية الاحتواء العاطفى و التكامل الفكرى بين الزوجين...و انه لا سبب للمعاشرة الزوجية في الخلافات و لا ان يكون مشجعا لا للتعدد و لا للخيانة..-..

ثم تزوج-صلى الله عليه و سلم- من امنا عائشة بنت ابي بكر-رضي الله عنهما...
زد على ذالك...فهو صلى الله عليه و سلم- لم يعدد الزواج الا و هو في العقد الخامس من عمره-صلوات ربي و سلامه عليه-....



لهذا و ذالك....لا يمكننا ان نربط التعدد اولا رغم انها ليست بيت القصيد في هذا الموضوع ..و الخيانة ثانيا و التى يدور عنها موضوع حديثنا ابدا بقضية الضعف او الاداء الجنسي...
الدكتور النفساني-طارق الحبيب- من خلال حصصه التى يبثها على قناة الرسالة..
يفيد ايضا بما سبق و ان ذكرته -على حسب ظنى- كما انه يرى ان خيانة الزوجة لزوجها اكثر جرما و اشنع ذنبا من خيانة الزوج لزوجته..
و ان تساوى الاثم بينهما...لان الزوج يخون عاطفيا..في حين ان الزوجة اذا خانت زوجها ..
قلربما أدى دالك الى اختلاط الانساب
اضافة الى هذا...اظن ان تلك السموم التى تبث على الفضائيات..و الغزو الثقافي و الفكري الغربي للمجتمعات العربية له دور كبير في نشر الخيانة الزوجية...
اخيرا..و ليس آخرا..اعتقد ان الحل يكمن في امتثالنا التام و المطلق لما نص عليه الشارع الحكيم..
و ان نتدارس و نتمعن في حياة اسلافنا....
و ان نبث الثقافة الاسلامية في اوساطنا..
و اكثر شئ..ان نتقبل انفسنا كما نحن...

و في الاخير...اسال الله العفو و العافية...و ان يصلح حالنا و حال امسلمين



شكرا


عدل سابقا من قبل عاشـــق الجنـــة في الأربعاء يناير 27, 2010 12:06 am عدل 1 مرات
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء يناير 26, 2010 9:42 pm

السلام عليكم .
جزاكم الله كل الخير و رزقكم الله أجر ما كتبت يداكم .
مشكوووووووووووووووووررررررررررررررررررررررررييييييييييييييييين .
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يناير 27, 2010 12:18 am

ابى هذا القلم المشاغب الا ان يدون هذه الاضافة البسيطة..
اود ان اطلع الجميع الى ملحوظة بسيطة لكنها مهمة جدا..
اعداء الدين و الفكر الاسلامى يعملون على تقديم المنهيات و المحرمات في اشكال و هدايا مرونقة و جميلة..
حتى نركز نحن على رونقتها و نعض الطرف على حكمها الفقهي و الشرعي..
كيف ذالك؟
اعداء الدين يغيرون مسميات المحرمـــــــــــــــات التى ثبت حكمها كتابا و سنة و اجماعا...
فهم يطلقون على الخمر..شراب الحياة...
و يطلقون على الربا...الفائدة..
ويسمون الزنا بمسميات لا تنتمي له في شئ..كاسم الحب...الهوى
و يبررون الخيانة الزوجية باسم التحرر...
و يسمون التبرج بالموضة و التحضر...
و هذا قد يحسن صورة تلك المحرمات لدي الطثير من الناس..
فنسال الله العافية و الهداية
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يناير 27, 2010 12:36 am

شكرا على الموضوع الرائع
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف cervole في الأربعاء يناير 27, 2010 1:49 am

مشكور أخي "صيد الفوائد" على الموضوع
بعد قراءة الموضوع بدا لي تنظيم رد لتبادل الأفكار وتصحيحها متابعا الأسباب وتحليلها كالآتي (الرد بااللون البني القاتم):

سباب الخيانة الزوجية :
أسباب تعود للزوج:
العجز الجنسي مثل ضعف الانتصاب أو سرعة القذف أو ضعف الشهوة الجنسية.
*** العجز الجنسي يعالج بالأدوية أو الطب البديل وما أكثر الذين عولجوا من هذا الأمراض كل حسب حالته.
الغياب المتواصل والمتكرر للزوج عن المنزل ولفترات طويلة للعمل أو الدراسة أو العلاج أو التنزه وعدم إشباع حاجات المرأة الجنسية والنفسية والعاطفية.
*** الغياب المتواصل والمتكرر عن المنزل: 1/ إن كان للعمل أو الدراسة فلا خيار للمرأة كمن يعمل زوجها في ولاية أخرى – كحاسي مسعود- وهي تقطن بين ظهرانينا والنقال حل هذه المشكلة في وقتنا الحالي. 2/ إن كان للعلاج فلا تملك الزوجة أكثر من أن تدعو له بالشفاء لأنه عاد لا محالة إن لم يسبقها القدر إلى روحه. 3/ أما التنزه فالخطأ راجع إلى الزوج فإما يأخذها معه للتنزه أو يزجر بما تراه هي أهل له. 4/ عدم إشباع حاجات المرأة الجنسية والنفسية والعاطفية يعالجا المتزوجون والمتزوجون فقط فأهل مكة أدرى بشعابها.أخذها للتنزه معه أو يزجرز
مركز الرجل وموقعه في العمل وتكرار تواصله مع النساء وبشكل مباشر.
*** تواصل الرجل مع النساء في العمل حتم لا مفر منه إذ أنه من رضي بزوجته سكنا له ما طمع بما لا يحق له.
ضعف الوازع الديني عند الرجل وسيطرة غريزته الجنسية وجموحها بشكل كبير.
*** كان من الأجدر إفراد هذا السبب بمبحث خاص إذ أنه من اتبع سيرة أمهات المؤمنين لكفى همه وقضى حاجته.
نمط التربية الذي عاشه الرجل في طفولته وغياب الضوابط القيمية الأسرية.
*** يعود نمط التربية إلى أبجديات الحياة التى يتلقاها أحدنا منذ نعومة أظافره إلى طي آخر صفحة من العزوبية يعيشها فترة بفترة.
ضعف شخصية الرجل في نظر زوجته وعدم اقتناعها به.
*** ضعف شخصية الرجل في نظر زوجته عاد إلى تربية الفتاة لا إلى الرجل لأنه مهما يكن فهو زوجها وأبو البنين
الإدمان على الجنس والغريزة الجنسية العالية عند الرجل.
*** قد لا يكون هذا سببا للخيانة بل يحافظ على الأسرة بحيثياتها.
عدم التريث في اختيار الزوجة الصالحة والتركيز على الجانب الجمالي الخارجي.
*** ربما يكون هذا أول وأقوى الأسباب لاستئصال هذا الداء الفتاك
عدم اهتمام الرجل بالمرأة وإشباع رغباتها ومدحها والإطراء عليها وتلبية حاجاتها.
*** للأسف هذا ما يفتقد الكثير ولنا في رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أسوة حسنة في فن التعامل مع الزوجة
عدم اهتمام الزوج بنفسه وهندامه ونظافته الشخصية.
*** يعود إلى تنبيه المرأة واعتنائها به
عنف الرجل ضد الزوجة بالقول والعمل وأمام الآخرين.
*** ربما يكون خطأ ولكنه لا يستدعي الخياطة

أسباب تعود للزوجة:

مرض المرأة وعدم قدرتها على تلبية حاجات الزوج الجنسية والعاطفية.
*** خارج عن قدرتها يجب على الرجل التفهم فلا يقربها
عدم تزين المرأة لزوجها وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
*** هذا من الأولويات لأنها فطرت عليه ولها منه بالمثل
حاجة المرأة إلى الأمن مع ضعف شخصية الزوج والسير حسب آراء الآخرين.
*** ليس بالضرورة
شعور المرأة بفقدان التقدير والاحترام للذات من قبل الرجل.
*** هو من أقوى الأسباب
البرود الجنسي عند المرأة وميلها لإغراء الرجال جنسياً كسلوك تعويضي.
*** يمكن معالجته مثل الرجال
غياب الوازع الديني وضعف الضمير والرقيب الداخلي عند المرأة.
*** كما عند الرجال يستحسن إفراده بمبحث خاص

وللحديث بقية لأني وبكل اختصار راها 23:48 وراني خدام غدوة ان شاء الله
avatar
cervole
عضو مميز
عضو مميز

ذكر عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 30/08/2009
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يناير 27, 2010 8:48 pm

cervole كتب:
مشكور أخي "صيد الفوائد" على الموضوع
بعد قراءة الموضوع بدا لي تنظيم رد لتبادل الأفكار وتصحيحها متابعا الأسباب وتحليلها كالآتي (الرد بااللون البني القاتم):

سباب الخيانة الزوجية :
أسباب تعود للزوج:
العجز الجنسي مثل ضعف الانتصاب أو سرعة القذف أو ضعف الشهوة الجنسية.
*** العجز الجنسي يعالج بالأدوية أو الطب البديل وما أكثر الذين عولجوا من هذا الأمراض كل حسب حالته.
الغياب المتواصل والمتكرر للزوج عن المنزل ولفترات طويلة للعمل أو الدراسة أو العلاج أو التنزه وعدم إشباع حاجات المرأة الجنسية والنفسية والعاطفية.
*** الغياب المتواصل والمتكرر عن المنزل: 1/ إن كان للعمل أو الدراسة فلا خيار للمرأة كمن يعمل زوجها في ولاية أخرى – كحاسي مسعود- وهي تقطن بين ظهرانينا والنقال حل هذه المشكلة في وقتنا الحالي. 2/ إن كان للعلاج فلا تملك الزوجة أكثر من أن تدعو له بالشفاء لأنه عاد لا محالة إن لم يسبقها القدر إلى روحه. 3/ أما التنزه فالخطأ راجع إلى الزوج فإما يأخذها معه للتنزه أو يزجر بما تراه هي أهل له. 4/ عدم إشباع حاجات المرأة الجنسية والنفسية والعاطفية يعالجا المتزوجون والمتزوجون فقط فأهل مكة أدرى بشعابها.أخذها للتنزه معه أو يزجرز
مركز الرجل وموقعه في العمل وتكرار تواصله مع النساء وبشكل مباشر.
*** تواصل الرجل مع النساء في العمل حتم لا مفر منه إذ أنه من رضي بزوجته سكنا له ما طمع بما لا يحق له.
ضعف الوازع الديني عند الرجل وسيطرة غريزته الجنسية وجموحها بشكل كبير.
*** كان من الأجدر إفراد هذا السبب بمبحث خاص إذ أنه من اتبع سيرة أمهات المؤمنين لكفى همه وقضى حاجته.
نمط التربية الذي عاشه الرجل في طفولته وغياب الضوابط القيمية الأسرية.
*** يعود نمط التربية إلى أبجديات الحياة التى يتلقاها أحدنا منذ نعومة أظافره إلى طي آخر صفحة من العزوبية يعيشها فترة بفترة.
ضعف شخصية الرجل في نظر زوجته وعدم اقتناعها به.
*** ضعف شخصية الرجل في نظر زوجته عاد إلى تربية الفتاة لا إلى الرجل لأنه مهما يكن فهو زوجها وأبو البنين
الإدمان على الجنس والغريزة الجنسية العالية عند الرجل.
*** قد لا يكون هذا سببا للخيانة بل يحافظ على الأسرة بحيثياتها.
عدم التريث في اختيار الزوجة الصالحة والتركيز على الجانب الجمالي الخارجي.
*** ربما يكون هذا أول وأقوى الأسباب لاستئصال هذا الداء الفتاك
عدم اهتمام الرجل بالمرأة وإشباع رغباتها ومدحها والإطراء عليها وتلبية حاجاتها.
*** للأسف هذا ما يفتقد الكثير ولنا في رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أسوة حسنة في فن التعامل مع الزوجة
عدم اهتمام الزوج بنفسه وهندامه ونظافته الشخصية.
*** يعود إلى تنبيه المرأة واعتنائها به
عنف الرجل ضد الزوجة بالقول والعمل وأمام الآخرين.
*** ربما يكون خطأ ولكنه لا يستدعي الخياطة

أسباب تعود للزوجة:

مرض المرأة وعدم قدرتها على تلبية حاجات الزوج الجنسية والعاطفية.
*** خارج عن قدرتها يجب على الرجل التفهم فلا يقربها
عدم تزين المرأة لزوجها وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
*** هذا من الأولويات لأنها فطرت عليه ولها منه بالمثل
حاجة المرأة إلى الأمن مع ضعف شخصية الزوج والسير حسب آراء الآخرين.
*** ليس بالضرورة
شعور المرأة بفقدان التقدير والاحترام للذات من قبل الرجل.
*** هو من أقوى الأسباب
البرود الجنسي عند المرأة وميلها لإغراء الرجال جنسياً كسلوك تعويضي.
*** يمكن معالجته مثل الرجال
غياب الوازع الديني وضعف الضمير والرقيب الداخلي عند المرأة.
*** كما عند الرجال يستحسن إفراده بمبحث خاص

وللحديث بقية لأني وبكل اختصار راها 23:48 وراني خدام غدوة ان شاء الله





شكراا على الرد المميز
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يناير 27, 2010 10:55 pm

مشكورة على التعقيب و على كل حال كل هذه الأسباب و الدوافع تختلف من شخص لآخر سواء بالنسبة للرجل أو المرأة و كل حسب طبيعته و قدرته و اكتمال شخصيته و الظروف التي مر بها أو مرت بها.
شكرا
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استشارة رد: عش الزوجية .. وإعصار الخيانة

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء فبراير 23, 2010 4:38 pm

شكرا يا احي علئ هدا الموضوع وجزاك الله خيرا
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى